Rahma Cancer Patient Care Society

جمال السويدي: سباق الألتراماراثون يدعم مرضى السرطان 3 فبراير المقبل

ابوظبي في 3 يناير / وام / ينطلق سباق الألتراماراثون الأول من نوعه من الفجيرة إلى أبوظبي فى 3 فبراير المقبل لجمع التبرعات لمحاربة مرض السرطان وإلهام الآخرين اتّباع أسلوب حياة أكثر صحة.

اعلن ذلك الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية رئيس مجلس إدارة جمعية رعاية مرضى السرطان / رحمة / خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في مقر المركز مشيرا الى أن نجله الدكتور خالد السويدي هو أول شخص يركض من الفجيرة إلى أبوظبي وذلك في سباق ألتراماراثون يزيد عن 300 كيلومتر.

من جانبه ذكر الدكتور خالد السويدي خلال المؤتمر الصحفي أن محاولته لإنجاز الألتراماراثون تتزامن مع مبادرة عام زايد الذي يصادف مئوية ميلاد المغفور له المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

وأكد أن مبادرة عام تدعو شعب الإمارات إلى التحلي بالقيم المتفردة للشيخ زايد من تسامح، وتعايش، وحب الوطن، والعزيمة، والرغبة بالتضحية كما تشجع الشعب الإماراتي على القيام بمبادرات وتحقيق إنجازات تعكس رؤية الشيخ زايد الرائدة وقيادته الحكيمة معربا عن أمله أن تساهم مشاركته في ماراثون رحمة الخيري، والتي تهدف إلى المساعدة في دعم مرضى السرطان في نشر أهداف عام زايد وأن تلهم الآخرين أن يقوموا بتحديات وتجارب مشابهة .

وأوضح أنه تدرب ليمنح نفسه أفضل فرصة ممكنة، من أجل إكمال سباق الجري من ميناء الفجيرة إلى ميناء أبوظبي حيث أكمل ما يزيد عن 1400 كلم من التدريب منذ شهر أكتوبرالماضي وما يزيد عن 2700 كلم من التدريب منذ اواخر يونيو الماضي لافة إلى أنه أصبح أول مواطن إماراتي يقطع مسافة تزيد عن 175 كلم على جبل حفيت ويقطع مسافة 50 كلم على جبل حفيت /صعوداً ونزولاً/ في اليوم نفسه فضلا عن قطع مسافة 90 كلم خلال 24 ساعة في ثلاث مناسبات،.

واعتبر ان الجري لمساعدة الأشخاص الذين يخوضون معركة التغلب على مرض السرطان قد منحه العزيمة والدافع، ما يمكّنه من تخطى كل الصعاب التي قد تعترض طريقه مشيرا الى انه استلهم تجربته الرياضية من تجربة صراع والده ضد مرض السرطان والتي الهمت الدكتور جمال سند السويدي الى إنشاء جمعية رعاية مرضى السرطان /رحمة/، وذلك بهدف المساعدة في تمويل المرضى وإعطائهم أفضل فرصة ممكنة من أجل هزيمة المرض المرعب.

و يُعرف الألتراماراثون /Ultramarathon/على أنه أي مسافة تتعدى مسافة سباق الماراثون البالغة 42.192 كلم لافة الى ان الماراثون يتيح الفرصة للأفراد والشركات للمشاركة في رعاية المحاولة غير المسبوقة التي يقوم بها الدكتور خالد السويدي، بالإضافة إلى التبرع لجمعية رعاية مرضي السرطان رحمة. وسيكون هناك مؤتمر إعلامي للإعلان عن جميع الجهات الراعية والشركاء ومسار الألتراماراثون وذلك في السابع عشر من يناير 2018.

Read Original Story

Arabic Language
English Language